علاج ارتفاع ضغط الدم للحامل أثناء أشهر الحمل الأخيرة

في العادة تراجع المرأة الحامل عند الطبيب من اجل الاطمئنان على صحتها وصحة جنينها. عند كل مراجعة للمرأة الحامل، يتم قياس مستوى ضغط دمها حتى يتسنى للطبيب معرفة ما اذا كان مستوى ضغط دم الحامل ضمن المستويات الطبيعية أم لا. معرفة مستوى ضغط دم الحامل مهم جدا للحفاظ على صحتها وصحة جنينها.

pregnancy المرأة الحامل

كيف يتغبر مستوى ضغط دم المرأة اثناء فترة حملها؟

من الطبيعي ان يتغير مستوى ضغط دم المرأة قليلا اثناء فترة حملها. على سبيل المثال من ضمن الاسباب التي تؤدي الى ذلك هو الدور البارز لهرمون البروجسترون في توسيع الشرايين قليلا في جسم الحامل. هذا يؤدي الى انخفاض في مستوى ضغط دم المرأة الحامل في الثلاثة شهور الاولى او الثانية من الحمل. يؤدي انخفاض ضغط دم الحامل الى اصابتها بالضعف العام خصوصا عند الوقوف لفترات طويلة او النهوض مبكرا.

في العادة يحدث اقل انخفاض لمستوى ضغط دم الحامل في منتصف الحمل ، ومن ثم يبدأ بالارتفاع تدريجيا بعد مرور حوالي 24 اسبوع من بدأ الحمل. يعود ضغط المرأة الى وضعه الطبيعي في الاسابيع الاخيرة من الحمل أي عند اقتراب الولادة.

كيف يتم قياس ضغط الدم؟

عندما تذهب الحامل للطبيب من اجل قياس ضغط دمها ، يطلب من الحامل ان تجلس وتنزع أي ملابس ضاغطة على ذراعها. بعد ذلك يقوم الطبيب بلف كفة جهاز ضغط الدم المطاطية حول ذارع الحامل ومن ثم نفخها. بعد نفخها كليا وضغطها على الذراع ، تعمل الكفة على منع تدفق الدم في شرايين الذراع مع ملاحظة انه لن يكون هناك أي الم. بعد ذلك يتم اخلاء الهواء من الكفة تدريجيا وببطء وهنا يحدد الطبيب مستوى ضغط دم الحامل.

تشمل قراءة مستوى ضغط الدم على رقمين على شكل كسر. الرقم العلوي يشير الى مستوى ضغط الدم الانقباضي أي مستوى ضغط الدم أثناء انقباض القلب ، اما الرقم السفلي فانه يشير الى مستوى ضغط الدم الانبساطي أي اثناء انبساط القلب. مثلا قد تكون نتيجة قياس ضغط الدم هي 120/80 حيث يكون الضغط الانقباضي 120 ملم زئبق ، اما الضغط الانبساطي فيكون 80 ملم زئبق. يجدر الذكر ان مستوى ضغط الدم الطبيعي يجب ان يكون بين 110/70 و 120/80.

اذا تم قياس ضغط دم الحامل مرتين تفصلهما مدة 4 ساعات وكانت النتيجة تساوي 140/90 او اكثر من ذلك لكل قراءة ، فان المرأة الحامل تكون مصابة بارتفاع ضغط الدم وسيطلب منها ان تراجع الطبيب اكثر من مرة خلال فترات متقاربة ، وربما يطلب منها الطبيب ان تبقى في المشفى حتى يتم السيطرة على هذا الارتفاع. أيضا يمكن تشخيص ارتفاع ضغط الدم اذا كان هناك ارتفاع في قيمة الرقم السفلي أي مستوى الضغط الانبساطي.

لماذا يتم قياس ضغط دم الحامل؟

ان قياس ضغط دم الحامل هو احد الدلائل التي تخبر الطبيب عما اذا كان حمل المرأة يسير في الاتجاه السليم ام لا. ان معرفة مستوى ضغط الدم هو احد الدلائل التي تكشف عما اذا كانت الحامل مصابة بمرض تسمم الحمل ام لا. حتى الان لا يوجد سبب رئيسي معروف للاصابة بمرض تسمم الحمل ، لكن يعتقد الخبراء والباحثون ان السبب يعود لوجود خلل في وظائف المشيمة الطبيعية. ان وجود خلل في عمل المشيمة يؤدي الى ارتفاع ضغط دم الحامل ويؤدي ايضا الى ظهور مشاكل اخرى. اضافة الى فحص ضغط الدم ، يطلب الطبيب من الحامل اجراء فحص لبولها حيث يعتبر مستوى ضغط الدم وكمية البروتينات الموجودة في بول الحامل احد المعطيات التي تحدد ما اذا كانت المرأة الحامل مصابة بتسمم الحمل ام لا.

اصابة المرأة الحامل بارتفاع ضغط الدم سواء كان قبل الحمل او بعد الحمل  يزيد من احتمالية اصابة الحامل بمرض تسمم الحمل ، لكن هذا لا يعني حتمية الاصابة به.

يجدر الذكر انه ليس من الضروري ان تلاحظ الحامل وجود اعراض لارتفاع ضغط الدم ومرض التسمم الغذائي حيث من الممكن ان تصاب بهما الحامل دون ان تشعر. من هنا تنصح الحامل بضرورة المراجعة الدورية عند الطبيب من اجل الكشف المبكر عن الامراض التي قد تصيبها.

في حال شعرت الحامل باي مضاعفات ، يجب عليها ان تصل الطبيب فورا حيث ان مرض تسمم الحمل يتميز بتطوره السريع ، لذا من المفضل الاسراع في علاجه.

هل ينخفض مستوى ضغط دم  الحامل بعد الولادة؟

اذا عانت الحامل من ارتفاع ضغط الدم بعد 20 اسبوع من الحمل ، فانه في العادة سيعود مستوى ضغط الدم الى طبيعته بعد الولادة ، لكن من المحتمل ان يستغرق ذلك اسابيع قليلة. يتم قياس ضغط دم المرأة بعد الولادة مرة على الاقل خلال 6 ساعات من الولادة ، ومن الممكن ان تطلب الممرضة ان تراجع المرأة بشكل دوري لاحقا من اجل الاطمئنان على مستوى ضغط دمها.

اذا بقي ضغط المرأة مرتفع بعد الولادة ، فعلى المرأة ان تداوم على العلاج من اجل جعل مستوى ضغط دمها ضمن المستويات الطبيعية. لا داعي للقلق حيال ارضاع المرأة المصابة بارتفاع ضغط الدم لابنها حيث توجد العديد الطرق الامنة لعلاج ارتفاع ضغط دم المرأة أثناء فترة الارضاع. اذا كانت المرأة تعاني من الاساس من ارتفاع ضغط الدم ، من المتوقع ان تستمر في اخذ العلاج حتى بعد الولادة لفترات طويلة يحددها الطبيب.

كيف تستطيع المرأة التحكم في ارتفاع ضغط الدم اثناء فترة الحمل؟

  1. يجب اجراء جميع الفحوصات الدورية المطلوبة من المرأة اثناء فترة الحمل حتى لو كانت المرأة الحامل تشعر بتحسن كبير.
  2. اذا تم وصف دواء معين للحامل المصابة بارتفاع ضغط الدم ، يجب عليها ان تتناوله وفق الاوقات المحددة من قبل الطبيب. لا داعي للقلق من تناول الادوية ، في العادة يتم وصف ادوية لا تشكل خطرا على صحة الحامل او صحة الجنين.
  3. الاقبال على تناول الطعمة الصحية وتجنب الاطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الملح لأنها تساهم في رفع مستوى ضغط الدم.
  4. تجنب التدخين وشرب الكحول او تعاطي المخدرات.

ما الذي يمكن ان تفعله المرأة لخفض ضغط الدم المرتفع قبل الحمل؟

  • القيام بإجراءات الفحص الدورية اللازمة قبل الحمل.
  • استعمال طرق تحديد النسل حتى يتم السيطرة على ارتفاع ضغط الدم.
  • الحفاظ على وزن صحي وجسم رشيق.
  • الاقبال على تناول الاطعمة المفيدة والصحية.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • الابتعاد كليا عن التدخين.

التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

blood pressure ضغط الدم.

اعراض ارتفاع ضغط الدم المفاجئ Sudden Blood Pressure

blood-pressure- ضغط الدم المرتفع

اسباب ارتفاع ضغط الدم المفاجئ الانبساطي أو الانقباضي